الخميس 7 ذو الحجة 1443 الموافق 2022-07-07

مشروع وطني لإكثار النحل البلدي والاستغناء عن المستورد...

الاثنين, 23 نوفمبر 2020

أطلقت وزارة البیئة والمیاه والزراعة مشروعا نوعیا للحفاظ على سلالة نحل العسل البلدي وتطویرھا وإكثارھا.

 

أوضح لـ«الوطن» مستشار وكیل وزارة البیئة والمیاه للزراعة البروفیسور أحمد الخازم الغامدي، أن مدة تنفیذ المشروع 3 سنوات قابلة للتمدید، ویھدف إلى الحفاظ على سلالة نحل العسل المحلیة كثروة وطنیة وحمایتھا من أخطار التلوث الوراثي والمنافسة والإحلال نتیجة لاستیراد كمیات كبیرة من طرود نحل العسل من سلالات دخیلة.

 

ملیون طرد
بین الخازم، أن استیراد المملكة لطرود النحل من السلالات الغریبة یعد الأعلى في العالم، حیث وصلت أعداد طرود النحل المستوردة سنویا لأكثر من ملیون طرد بقیمة سوقیة تصل إلى 150 ملیون ریال، وتھدف الوزارة من مشروع حمایة السلالة المحلیة ومن مشاریع النحل الاستراتیجیة المعتمدة ضمن مشاریع رؤیة المملكة 2030 وبرنامج التنمیة الریفیة إلى التنمیة المستدامة في قطاع تربیة النحل وتوفیر متطلبات الاكتفاء الذاتي من طرود نحل العسل.


سلالة عالمیة
أفاد الخازم، أن سلالة نحل العسل المحلیة في المملكة إحدى سلالات نحل العسل العالمیة الأصیلة، وتنتشر من جنوب المملكة في جبال جازان ونجران مرورا بعسیر والباحة ومكة والطائف والمدینة وصولا إلى تبوك في أقصى الشمال، إضافة إلى مناطق وسط وشرق المملكة. وتشیر المراجع العلمیة إلى أن تربیة ھذه السلالة یرجع إلى 2000 سنة قبل المیلاد على الأقل ضمن ظروف شبھ الجزیرة العربیة، مما أكسبھا قدرة كبیرة على التأقلم مع الظروف السائدة، حیث تعد أكثر سلالات نحل العسل تحملا للحرارة والجفاف.


أفضل الممارسات
أضاف مستشار وكیل وزارة البیئة والمیاه للزراعة، أن الحفاظ على سلالة نحل العسل المحلیة وتطویرھا من أولویات وزارة البیئة والمیاه والزراعة، ممثلة بوكالة الزراعة وإدارة المناحل وإنتاج العسل، لذلك أطلقت مشروع حمایة سلالة نحل العسل المحلیة لتعزیز التنمیة المجتمعیة المستدامة وتطویر وتمكین القطاعات المعنیة بصناعة النحل في المملكة باستخدام أفضل الممارسات الفنیة والإداریة الممكنة، وباستخدام أحدث طرق السلسلة الوراثیة كأساس علمي لتوصیف السلالة وتعریفھا وإكثارھا؛ مما سیوفر عوائد اقتصادیة مباشرة وغیر مباشرة تقدر بعشرات الملایین من الریالات.


محاور المشروع
أوضح الخازم، أن المشروع یشمل عدة محاور رئیسیة تعنى بالجوانب الاقتصادیة والبیئیة المتعلقة بسلالة النحل المحلیة، أولھا: وضع المواصفة الوراثیة والشكلیة للسلالة المحلیة، من خلال التوصیف الوراثي والتحلیل الشكلي وتحدید أنماط البیئة من جمیع مناطق تربیة النحل في المملكة، وتسجیل تسلسلاتھا في بنك معلومات التقنات الحیویة الأمریكي (NCBI (وتخصیص أنماطھا ضمن محطات تربیة ملكات نحل العسل التابعة للوزارة.


تحسین إنتاجیة
یعنى المحور الثاني بوضع برنامج انتخاب وتحسین إنتاجیة الطوائف، من خلال التقنیات الحدیثة ضمن مناطق التربیة المعزولة ومحمیات السلالة المحلیة, لاسیما منطقة جازان، أما المحور الثالث فیتعلق بالإنتاج ّ الكمي لملكات نحل العسل المحلیة الملقحة ذات المواصفات المعتمدة ضمن معاییر التربیة والانتخاب الدولیة القیاسیة المتوافق علیھا من قبل خبراء الاتحاد الدولي لجمعیات مربي النحل (APIMONDIA ،(ورسم خارطة زمنیة مناسبة لتربیة الملكات في محطات عسیر والباحة وجازان والطائف والمدینة.


تعزیز القدرات
لتعزیر قدرات المختصین بقطاع النحل في المملكة سیعمل المشروع من خلال محوره الرابع على بناء قدرات الكوادر المختصة في مجال تربیة نحل العسل في وزارة البیئة والمیاه والزراعة، إضافة للنحالین من خلال برامج التأھیل النظري والعملي على طرق توصیف نحل العسل المحلي وانتخاب الطوائف وإنتاج ملكات نحل العسل عالیة الجودة، وتشخیص الآفات والأمراض التي تصیب طوائف النحل.


وسیقدم المشروع ضمن المحور الخامس الدعم الفني لمحطات تربیة الملكات في مناطق انتشار السلالة المحلیة ومحمیاتھا وبوجھ الخصوص منطقة جازان والباحة والطائف وعسیر، وإنتاج 5000 ملكة على الأقل من الملكات المنتخبة من خلال المشروع وتوزیعھا مجانا على مناحل الوزارة ومناحل جمعیات النحالین، إضافة إلى التوزیع المباشر على النحالین. كما أطلق المشروع قاعدة بیانات إلكترونیة تعریفیة تدعم استدامة المشروع في المراحل القادمة.


وأٌسند المشروع إلى مجلس الجمعیات التعاونیة ضمن الاتفاقیة الفنیة العامة التي وقعت مع الوزارة، ویتم تنفیذه المباشر من خلال الجمعیات المتخصصة المؤھلة، حیث یشارك نخبة من العلماء والخبراء والفنیین المتخصصین من السعودیین والأجانب، إضافة إلى عدد من المستشارین الدولیین الذي یشاركون عن بعد ومن خلال زیارات قصیرة.


وینفذ المشروع تبعا للمواصفات الدولیة القیاسیة المستخدمة في ھذا المجال، بالتعاون مع بنك المعلومات المورفولوجیة لسلالات نحل العسل بجمھوریة ألمانیا والھیئات والمنظمات البحثیة ذات العلاقة من خارج وداخل المملكة.


بدء التنفیذ
بدأ التنفیذ الفعلي للمشروع ومسحت مناطق تربیة النحل بالمملكة وجمعت 430 عینة من النحل البلدي من مناطق جازان وعسیر والباحة والطائف ومكة ونجران والمدینة وتبوك، بالتعاون مع إدارات الزراعة في المناطق، وجمعیات النحالین التعاونیة، والنحالین في ھذه المناطق.
وعمل المشروع على تجھیز محطة الانتخاب والتحسین المركزیة، ومحطات إنتاج الملكات في جازان وأبھا والباحة والطائف التي ستبدأ في استقبال طوائف النحل من الأنماط المحددة مع بدایة ربیع 2021 للبدء في إنتاج الملكات المنتخبة.


محاور المشروع

  1. وضع المواصفة الوراثیة والشكلیة للسلالة المحلیة
  2. برنامج انتخاب وتحسین إنتاجیة الطوائف من خلال التقنیات الحدیثة
  3. الإنتاج ّ الكمي لملكات نحل العسل المحلیة الملقحة ذات المواصفات المعتمدة
  4. رسم خارطة زمنیة مناسبة لتربیة الملكات في محطات عسیر والباحة وجازان والطائف والمدینة.
  5. إنتاج 5000 ملكة على الأقل من الملكات المنتخبة من خلال المشروع وتوزیعھا مجانا
  6. بناء قدرات الكوادر المختصة في مجال تربیة نحل العسل في الوزارة والنحالین
  7. أٌسند المشروع إلى مجلس الجمعیات التعاونیة والجمعیات المتخصصة المؤھلة

- 150 ملیون ریال قیمة النحل المستورد
- أثبتت الدراسات تواجد النحل في الجزیرة العربیة من 2000 قبل المیلاد
- جمع 430 عینة من النحل البلدي من مناطق جازان وعسیر والباحة والطائف ومكة ونجران والمدینة وتبوك.

 

صحيفة الوطن: مشروع وطني لإكثار النحل البلدي والاستغناء عن المستورد - جريدة الوطن (alwatan.com.sa)